الأربعاء، 26 مايو، 2010

إعادة تمثيل اعتداء إبن الوزير


مغاربة من اجل العدالة/ هي دعوة الى الاحتجاح الرمزي ضد ابن وزير الاتصال امام البرلمان بالرباط..حيث كما في علمكم قد قام هشام الناصري ابن وزير الاتصال خالد الناصري بضرب مواطن امام البرلمان ليلة الخميس الماضي بالة حادة على الراس بسبب خلاف حول السياقة..فحضر سيادة وزير الهدرة و انقذ ابنه من المتابعة القضائية في انتهاك واضح للقانون ودون مراعاة للمسطرة القانوينة..و تم اطلاق سراح ابن الوزير و اجبار الطبيب المصاب بالتنازل على المتابعة تحت الاكراه...الطبيب يسامح شغلو هداك؟ نحن مع رد الاعتبار للعدالة المغربية...لهذا نقترح تحديد يوم للاحتجاج الرمزي على الفعلة الذنيئة لابن الوزير ووالده..........عملية الاحتجاج ستكون رمزية عبر اعادة تمثيل الجريمة في نفس مكان وقوعها...
مغربية، مغربي /من اجل عدالة مستقلة،و مساواة المواطنين امام القضاء،حضوركم للحركة الاحتجاجية هو تنديد بخرق القانون من طرف ابناء المسؤولين و الجهات النافدة في المغرب....كرامة المغاربة غالية،يدك في يديا من اجل رد الاعتبار للعدالة

لمعلومات اكثر زورو رابط الوقفة على الفيس بوك:
http://www.facebook.com/photo.php?pid=3065964&o=all&op=1&view=all&subj=116223608419046&aid=-1&id=1253242931&oid=116223608419046#!/event.php?eid=124966164198560

الثلاثاء، 25 مايو، 2010

الناصري سير فحالك


هشام الناصري ابن وزير الاتصال و الناطق الرسمي للحكومة اعتدى على مواطن ليلة الخميس الماضي امام البرلمان بألة حاد على الرأس.فتجمهر الناس و حاصرو ابن الوزير حتى قدمت الشرطة و تم اعتقاله.الا انه لحظات قدم الوزير التقدمي ،وصرخ بشكل رعن في وجه الشرطي الذي اعتقل ابنه..الوزير خالد الناصري اخد ابنه بالقوة من الشرطة و امتطيا معا سيارة الوزير وتوجها الى ولاية الامن. هذا المشهد تم تحث صفير و استهجان المواطنين.حيث تم اجبار الطبيب الذي اصابه ابنه الوزير بضربة في الرأس على قبول التنازل على القضية...هادشي كيعني شي واحد هو ابناء الوزراء فوق القانون...كلنا مع محاكمة ابن الوزير على فعلته الذنيئة و نطالب باستقالة خالد الناصري لانه يشتغل منصب حكومي من اجل امتيازات قانونية، على كل حساب المغاربة البسطاء.

Le ministre khalid Naciri "sauve" son fils adorable Hicham, après que celui-ci a agressé un citoyen à l'arme blanche jeudi soir devant le parlement à Rabat..Mr le mnistre n a pas hésité a abusé de son pouvoir de ministre pour sauver son fils des mains des policiers et des quelques citoyens présents qui réclamaient justice ...Khalid Naciri ne sait pas qu on est tous égaux devant la loi et se croit un citoyen exceptionnel ...Cher ministre retourne chez toi!
لزيارة مجموعة الناصري سير فحالك المرجو الضغط على الرابط التالي: