الأربعاء، 22 سبتمبر، 2010

ضحية جديد لكوميسارية الموت بسلا

غادي نوري دينمك تزايد معايا في الهدرة اشنو تتسوا" هكذا خاطب الضابط "ر" الملقب بالهندي ،الشاب الفضيل ابركان 37 سنة قاطن بحي الانبعاث بسلا، قبل ان ينهال عليه بالضرب و التعنيف بمعية شرطيين كانا برفقته. قصة هذا الشاب السلاوي الذي انتهت بلفظه لانفاسه بمستشفى ابن سينا بالرباط بعد ان تعرض للتعذيب بولاية الامن ، انطلقت حكايتها ليلة عيد الفطر حينها ثم القاء القبض على الضحية الفضيل بتهمة استهلاك المخدرات ، كان الضحية يدخن لفافة حشيش "جوان" فوق دراجته النارية ليتم توقيفه من طرف الشرطة المتنقلة بحي السلام..قاده هذا الاعتقال الى قضاء 48 ساعة في كوميسارية الانبعاث بسلا ليفرج عنه بعد الحراسة النظرية..لكن دراجته النارية و هاتفه النقال من نوع سامسونج بقيا محجوزين لدى الشرطة ..عاد المرحوم الفضيل لكي يسترجع حاجيته من الكوميسارية ،فطلب منه ان يحضر ورقة تبث تأمين الدراجة النارية. حينها رافقه اخاه الى وكالة للتأمين و بالفعل استخرج الوثيقة الضرورية للتأمين عن الدارجة النارية ..عاود الكرة و قادته رعونة و قسوة قلوب الشرطة الى مثواه الاخير..لم يكن الفضيل يظن ان يوم الاربعاء 15 شتنبر سيتم اعتقاله من جديد و هذه المرة بتهمة من خيال رجال شرطة يظنون انهم فوق القانون ،حيث يستعملون فصلّ" اهانة موظف اثناء مزاولة عمله" كلما صادفهم مواطن لا يقبل التنازل عن حقه و يرفض الارتشاء..بالفعل نفذا الشرطي  ر وعده و قدم الشاب الفضيل من جديد امام وكيل الملك بتهمة من صنع خيال رجال الشرطة..هذه المرة الفضيل نكل به و عنف امام اعين اخيه قبل ان يرمى به بزنزانة "الباجدة" بسجن سلا التي يزورها كل سجين جديد..و في يوم الاحد الماضي نقل الى زنزانة واسعة تضم حوالي 50 شخص وهي في الاصل تصلح فقط ل 25 شخص..في هذه الزنزانة ردد الفضيل  امام مسامع السجناء" اذا توفيت فاعلمو ان من قتلني هما رجال الشرطة/ "ب"، "ع"، "ر" ..و في حدود الساعة الثانية صباحا لفظ انفاسه، حيث رجحت مصادر ان يكون قد اصيب بنزيف داخلي في الرأس نتيجة الضربات التي تلقاها طيلة يومين من الاعتقال في الكوميسارية..مصادر من عائلة الضحية تتهم ضابطين من الشرطة القضائية انهما هم من ضرباه بعنف شديد.و قد امر وكيل الملك بفتح تحقيق في الموضوع و تم الاستماع الى ضباط الامن و عناصر من الشرطة في انتظار تحديد المسؤوليات.

للتضامن مع شهيد التعذيب الفضيل ابركان زور الرابط: http://www.facebook.com/notifications.php#!/profile.php?id=1190877331&v=wall&story_fbid=1642684065569

ليست هناك تعليقات: