الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

تقرير حول محاكمة مجموعة المعتقلين السياسيين الستة



توصلت برسالة من الصديقة فاطمة الزهراء ماء العينين، تتضمن تقرير حول حضورها للأطوار محاكمة مجموعة المعتقلين الستة او ما يسمى في الاعلام الرسمي المغرب بخلية بلعيرج. وهذا نص التقرير كما توصلت به تعميما للمعلومة:

ٍّحضرت اليوم بتكليف من المنظمة المغربية لحقوق الانسان اطوار جلسة محاكمة مايعرف بخلية بلعيرج او المعتقلين السياسين الستة في المحكمة الابتدائية بسلا،الجلسة التي دامت قرابة النصف الساعة.
الكلمة الاولى كانت لاستاذ باينة  عضو هيئة الدفاع و التي اكد فيها عن تدهور الحالة الصحية للمعتقلين مما سياثر على استعدادهم للجلسة ،طالبا تاجيل الجلسة لمدة اسبوع حتى يتمكن المعتقلين من الاستعداد لاطوار المحاكمة،كما طالبت ايضا الاستاذة ماألعينين يحانيدو عضوة هيئة الدفاع بتمديد المدة لمدة اسبوعين لان حالة بعض المعتقلين متدهورة جدآ مما يجعل اسبوع غير كافي.
كما اكد المعتقل مصطفى معتصم ايضا على ماذهبت اليه هيئة الدفاع من ان حالة المعتقلين الصحية لا تسمح لهم بالدفاع عن انفسهم و شرح مواقفهم وفي بيان لكلمة المعتقل معتصم وزع اثناء الجلسة، جاء في مجمله ان الاضراب عن الطعام الذي خاضة صحبة زملائه لم يكن هروبا او استفزاز او تحدي لاي طرف كان ،انما هو تعبير عن احساس بالظلم و العبث و المس بالكرامة كما اشار بتراجع المغرب بعد ان قطع اشواط في اصلاح القضاء و حرية التعبير وحقوق الانسان و الد يمقراطية، هذا وقد عبر عن ثقته بهيئة الدفاع و ايضآ القضاء الذي ينتظر منه الانصاف و الحكم العادل ،كما طالب ايضآ باعطائه فرصة اسبوع لاستعادة قواه البدينة و الذهنية.
لاحظت ايضا ايجابية النيابة العامة في التعاطي مع مطلب المعتقلين وذلك بقولها انها لاترى مانع من تاجيل الملف بل على العكس من ذلك رحبت بتعليق المعتقلين السياسيين عن اضرابهم عن الطعام ،ايضآ الرئيس استجاب بشكل ايجابي لمطلب المعتقلين باعطاء مهلة اسبوعين و اخذ حالتهم الصحية بالاعتبار.
اشير ايضآ ان المعتقلين اوقفوا الاضراب عن الطعام منذ الجمعة الماضي ،تفائلا بتطور القضية نحو الافضل و الاحسن منهم  كذلك هيئة الدفاع قررت العودة مجددا للجلسات ابتداء من الجلسة المقبلة.
بعد لقاء مع بعض اقارب المعتقلين لمست تطور ايجابي في نظرتهم للقضية،و انتظارهم لمستوى افضل في الجلسة المقبلة بعد زيارتهم للسيد وزير العدل وعودة هيئة الدفاع و توقف المعتقلين عن الاضراب عن الطعام.
كما لاحظت ردود فعل جد ايجابية لبعض عائلات المعتقلين و المهتمين و المتابعين للقضية  و المداومين على حضور الجلسات بعد الزيارة التي قامت بها المنظمة المغربية لحقوق الانسان للمعتقلين الستة و ايضا و المقابلة التي اجرتها مع السيد وزير العدل في هذا الشان.
لم يلاحظ اي خروقات او استفزازات من الاجهزة الامنية و القضائية،بالعكس كان جو التفائل سائدآ كما تبين لي بعد لقاء مع بعض عائلات المعتقلين و اعضاء هيئة الدفاع.
كما لاحظت من اقوال بعض الحضور المداومين على الجلسات ان هذه الجلسة كان فيها متنفس و تفاؤل اكثر من غيرها من الجلسات.
في الختام تم تحديد موعد الجلسة القادمة يوم الاثنين 26ابريل  2010

فاطمة الزهراء ماألعينين
عضو المجلس الوطني للمنظمة المغربية لحقوق الانسان

 


 

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

المعتقلين35وليس6

لماذا تختزلون القضية وهدا الملف ويقتصر الحديث والدفاع فقط على المعتقلين الستة اللا يضم هدا الملف35 متهم كلهم ابرياء والمغاربة كلهم يدركون انهم ابرياءوان هدا الملف صنيعة المخابرات خدمة لاجندة بعض صناع القرار لتشويه سمعة الاسلامين المعتدلين الدين ينبدون العنف بكل اشكاله وكدلك من اجل التاثير على الراي العا...م من خلال الرواية الرسمية التي توعدت بالويل كل من يشكك فيها كل دلك لاهداف انتخابيةو حسابات سياسية , والان لقد انقلب السحر على الساحر فالكل ادرك مدى تورط الاجهزة الاستخبراتية في هدا الملف وتواطء السلطات التي وصل بهدا الملف الى الباب المسدود ووضعت الدولة في موقف حرج عليهاالبحث عن الوسائل للخروج من هدا المازق ,لهدا فالسلطات ستبحث عن كبش فداء يحفض ماء وجه الاسخبارات وبدفاعكم وحديثكم عن الستة فقط فانكم تقدمون باقي المضلومين كقربان من اجل أولائك ال...ستة لهداارجو ان تكونو عادلين في مطالبكم ادا كانت غايتكم هي العدالة ,ونسال اله ان يضهر الحق ويطلق سراحهم ويجمع شملهم مع ذويهم في اقرب وقت امين يا رب