الثلاثاء، 29 يونيو، 2010

بغيتي تحارب الرشوة...مالك مع السلطة...تتزريط.


عزيزي القارئ هذه شهادة لمدون  من المغرب المهمش، حاول ان يفضح الفساد المستشري بمدينته وقاوم كل اشكال الابتزاز و الاغراء .أضع بين يديك هذه الشهادة و ساترك لك الحكم على واقع التردي للعدالة المغربية، فأرجو منك ان تكون منصفا.. بدون مقدمات طلالية ها هي شهادة المدون احمد بركوك في ضيافة نائب وكيل الملك بامنتانوت:

"في يومه 29 يونيو 2010 على الساعة الثامنة والنصف تقدمت الى مفوضية الشرطة لتقديمي امام السيد الوكيل...فكان ذلك على الساعة العاشرة صباحا لانتظر المثول امام سعادته من العاشرة حتى التانية زوالا ...على رجل وحدة....كان الغرض من ذلك..التسخسيخ....بعد ان ناداني الشرطي المرافق للدخول على سعادته....لكن بمجرد ان وطات رجلي مكتبه,خاطبني قائلا:بغيتي تحارب الرشوة...مالك مع السلطة...تتزريط...انت مشهور..كاتصور.....هنا افقت من هول الصدمة بعد ان تلقيت هذه الضربات من محترف متمرس....كوش دروا..اقلاع.. بعد ان انهى ضرباته التي اوجعتني كثيرا فقدت على اثرها التركيز..رديت عله مستنكرا فقلت:السيد الوكيل راه في القضية لبس..انا هنا من اجل شكاية عضو من المجلس البلدي..ليقاطعني بقوله:اش عندك معاه:هنا اجبت ان القضية فيها حزازات سياسية,ليسالني على الهيئة:فاجبت انني كنت مع المشتكي في حزب عبد الرحيم بوعبيد.هنا طلب مني ان انتظر خارجا.بعد وقت وجيز جمع فيها السيد نائب الوكيل تركيزه,الوقت الذي استغليته انا كذلك لاشرب القليل من الماء..لان ضربات نائب الوكيل..عطشاتني...ثم استفسرت الشرطي المرافق..واش نيت قدمتوني بسبب شكاية البلدية او شكاية اخرى لان السيد الوكيل كان في حالة شرود.
نادى المنادي مرة اخرى,فدخلت على نائب الوكيل من جديد بعد ان قرات اية الكرسي.....هنا دخل السيد النائب صلب الموضوع فسالني بعض الاسئلة,و شرطي واقه امام الباب ,اجبته عليها بطلاقة.فحرر محضر,فطلب مني ان اوقع,قلت له هل مسموح ان اطالعه.اجاب الرجل الذي غير من لهجته المخزنية,اجاب هذا حقك.قرات فوقعت.فادخلت بعد ذلك عند السيد وكيل النيابة.حيث تحلق به النواب الثلات.سالني فخامته,بعض الاسئلة سبق ان اجبت عليها نائبه "الذي كان في حالة نفسية لايحسد عليها.,رمقني وقال دور ف عينيك" .ليطلب ان يعاد تقديمي من جديد في يوم جديد...يوم اتمنى ان تحترم وتكفل فيه حقوق الواقفين امام الضابطة القضائية.....انتهت الملاكمة عفوا..انتهى التقديم.كان ملاكمي قوي البنية..ما ادخل الرعب في جسدي....لكن شهرتي اكبر من شهرته.ومقامي في مدينتي اطول من مقامه جف القلم.

شهادة المدون احمد بركوك

ليست هناك تعليقات: